الموقع الحالي : الصفحة الأولى >> مجتمع >> نص

أبطال الجبل

2019-04-09          

  • 开篇备选-3  清晨,成都森林消防大队一中队的消防员们在青城山防火巡护。.jpg

  • 019.jpg

  • 1 四川森林消防总队举行授旗授衔仪式后,消防队员进行拍照留念。.jpg

  • 8 龙光成拿着雪莲果傻傻的站在那里,足足待了一分钟,眼睁睁的看着奶奶远去却忘记了说声谢谢。.jpg

  • 12 今年1月3日,四川宜宾市珙县发生5.3级地震,青城山执勤的消防队员立即进入一级战备,随时准备赶赴一线。.jpg

  • 9 巡护组的消防员们每天需要携带灭火装备在青城山防火巡查,对吸烟、烧火野炊、点火取暖者及时制止,遇到火灾险情快速处置。.jpg

  • 22一名女游客(右二)说,“不知道为什么,看到他们心里就踏实了,跟着走,感觉路也不滑,冰雪也少了,心里暖呼呼的。”..jpg

< >

 من خلال الإصلاح، سينشأ فريق صيني محترف من رجال الإنقاذ والإطفاء يتمتع بقدرات أكبر لإنقاذ الضحايا من الحرائق والكوارث الأخرى بالإضافة الى إحلال الاستقرار في حرائق الغابات والفيضانات والمواد الخطرة.

 

بقلم: رو يوان

كاميرا: تشنغ شيويه لي
 

في أول أيام عام 2019، قام تانغ تيان جيون، 31 عاما، وزملاؤه من السرية رقم 1 لشعبة خدمات حرائق الغابات في تشنغدو بإرتداء لباسهم العسكري وتوجهوا الى جبل تشينغتشنغ للقيام بجولات استطلاعية. على بعد حوالي 70 كيلومترا من تشنغدو، حاضرة مقاطعة سيتشوان، يقع جبل تشينغتشنغ، وهو موقع للتراث العالمي لليونسكو معروف بأنه واحد من أماكن ميلاد الطاوية ومنطقة رئيسية للوقاية من الحرائق.

يصادف هذا العام السنة الـ14 التي تقوم فيها سرية تانغ بواجبات الوقاية من الحرائق في المناطق الحرجية بجبل تشينغتشنغ. يضطلع الفريق أيضا بالمسؤولية عن حماية المناطق المجاورة بما في ذلك منطقة دوجيانغيان المنظرية، والمعروفة بوجود مشروع للري والسيطرة على الفيضانات تم تشييده في عام 256 قبل الميلاد، لا يزال قيد الاستخدام حتى اليوم.

يبدأ يوم نموذجي لرجال الإطفاء على جبل تشينغتشنغ في وقت مبكر للغاية. تُعقد جلسة إحاطة صباحية حول الاستراتيجية الشاملة للنيران في المنطقة قبل أن يتوجه رجال الإطفاء الى مناطق مختلفة للقيام بدوريات. بعد الإحاطة، يتم إرسال الأفراد الى مناطقهم، مزودين بالكامل بمعدات مكافحة الحرائق. جبل تشينغتشنغ هو موطن لأكثر من 30 قمة، يبلغ ارتفاع أعلاها، قمة لاوجيونقه، ما يقرب من 1300 متر. هذا يجعل الدوريات مهمة ليست سهلة. خلال العطلات، وخاصة الأعياد الصينية الكبرى عندما يتدفق الكثير من الناس الى المعابد الطاوية عند سفح الجبل لحرق البخور والصلاة من أجل الحظ السعيد، يصبح العمل أكثر شدة.

جزء آخر من أعمال الوقاية من الحرائق في جبل تشينغتشنغ ينطوي على تعميم معارف الوقاية من الحرائق بين موظفي المناطق المنظرية والرهبان الطاويين. قال تانغ: "لن تصدق أن العديد من الرهبان الطاويين هم في الواقع سريعو التعلم على طفايات الحريق. ومن الواضح أنهم طلاب جيدون عندما يتعلق الأمر بحماية معابدهم من الحرائق." غالبا ما يشارك تانغ وزملاؤه معلومات حول الحرائق والسلامة وكيفية الاستجابة لحالات الطوارئ. إنهم ينشرون معارف الوقاية من الحرائق لكل مجموعة في المجتمع.

بعد مكافحة الحرائق لأكثر من 10 سنوات، يختلف هذا العام قليلا بالنسبة لتانغ وزملائه. في يوم 26 ديسمبر 2018، قاموا بتبديل الزي القديم ذي اللون الأخضر الى زي جديد أزرق. الأهم من ذلك، الى جانب أعمال الوقاية من الحرائق ومكافحتها، تشمل أعباء العمل الآن المزيد من جهود الإنقاذ.

جاء التغيير نتيجة لإصلاح الصين المستمر لنظام مكافحة الحرائق. في مارس 2018، أسفرت خطة بشأن إعادة الهيكلة المؤسسية لمجلس الدولة الصيني عن إنشاء وزارة إدارة الطوارئ. ومن خلال دمج وظائف العديد من الوكالات السابقة على المستوى الوزاري، تضطلع الوزارة الجديدة بمسؤولية تجميع وتنفيذ خطط إدارة الطوارئ فضلا عن تنظيم عمليات الإنقاذ والإغاثة للكوارث والحوادث في أماكن العمل. كما تشرف على الإدارة الشاملة لخدمات الإطفاء والإنقاذ. لقد أصبح رجال الإطفاء في الصين، الذين كانوا جزءا من الجيش في السابق، فرقا للإطفاء والإنقاذ في إطار الوزارة الجديدة.

بالنسبة لتانغ وزملائه، تطلب التغيير منهم تلقي المزيد من التدريب وأن يصبحوا أكثر مهنية. والآن لا يقوم الفريق بإنقاذ الضحايا من الحرائق فحسب، ولكن أيضا من العديد من الظروف الخطيرة الأخرى مثل حوادث السيارات وإنهيار المنشآت. إنهم بحاجة الى توفير الاستقرار في حالات حوادث حرائق الغابات، والفيضانات، وإطلاق المواد الخطرة، على سبيل المثال لا الحصر، والعمل بسرعة للحد من الأخطار وتقليل الأضرار.

للإعداد للوضع الجديد، يتلقى تانغ وزملاؤه الآن تدريبا منهجيا وصارما على أساس يومي. إنهم يتعلمون ويمارسون مهارات بعد واجباتهم خلال النهار. في الوقت الذي أصبح فيه إضفاء الطابع الاحترافي على مكافحة الحرائق من المعايير القياسية في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، بدأت الصين ذلك في وقت متأخر. يؤكد تانغ: "نحن بحاجة الى العمل بسرعة للحاق بهم. سنبذل قصارى جهدنا لإنقاذ الأرواح وكذلك تقليل الأضرار التي تلحق بالممتلكات والبيئة قدر الإمكان."

<

>

أبطال الجبل

2019-04-09      

  • 开篇备选-3  清晨,成都森林消防大队一中队的消防员们在青城山防火巡护。.jpg

  • 019.jpg

  • 1 四川森林消防总队举行授旗授衔仪式后,消防队员进行拍照留念。.jpg

  • 8 龙光成拿着雪莲果傻傻的站在那里,足足待了一分钟,眼睁睁的看着奶奶远去却忘记了说声谢谢。.jpg

  • 12 今年1月3日,四川宜宾市珙县发生5.3级地震,青城山执勤的消防队员立即进入一级战备,随时准备赶赴一线。.jpg

  • 9 巡护组的消防员们每天需要携带灭火装备在青城山防火巡查,对吸烟、烧火野炊、点火取暖者及时制止,遇到火灾险情快速处置。.jpg

  • 22一名女游客(右二)说,“不知道为什么,看到他们心里就踏实了,跟着走,感觉路也不滑,冰雪也少了,心里暖呼呼的。”..jpg

 من خلال الإصلاح، سينشأ فريق صيني محترف من رجال الإنقاذ والإطفاء يتمتع بقدرات أكبر لإنقاذ الضحايا من الحرائق والكوارث الأخرى بالإضافة الى إحلال الاستقرار في حرائق الغابات والفيضانات والمواد الخطرة.

 

بقلم: رو يوان

كاميرا: تشنغ شيويه لي
 

في أول أيام عام 2019، قام تانغ تيان جيون، 31 عاما، وزملاؤه من السرية رقم 1 لشعبة خدمات حرائق الغابات في تشنغدو بإرتداء لباسهم العسكري وتوجهوا الى جبل تشينغتشنغ للقيام بجولات استطلاعية. على بعد حوالي 70 كيلومترا من تشنغدو، حاضرة مقاطعة سيتشوان، يقع جبل تشينغتشنغ، وهو موقع للتراث العالمي لليونسكو معروف بأنه واحد من أماكن ميلاد الطاوية ومنطقة رئيسية للوقاية من الحرائق.

يصادف هذا العام السنة الـ14 التي تقوم فيها سرية تانغ بواجبات الوقاية من الحرائق في المناطق الحرجية بجبل تشينغتشنغ. يضطلع الفريق أيضا بالمسؤولية عن حماية المناطق المجاورة بما في ذلك منطقة دوجيانغيان المنظرية، والمعروفة بوجود مشروع للري والسيطرة على الفيضانات تم تشييده في عام 256 قبل الميلاد، لا يزال قيد الاستخدام حتى اليوم.

يبدأ يوم نموذجي لرجال الإطفاء على جبل تشينغتشنغ في وقت مبكر للغاية. تُعقد جلسة إحاطة صباحية حول الاستراتيجية الشاملة للنيران في المنطقة قبل أن يتوجه رجال الإطفاء الى مناطق مختلفة للقيام بدوريات. بعد الإحاطة، يتم إرسال الأفراد الى مناطقهم، مزودين بالكامل بمعدات مكافحة الحرائق. جبل تشينغتشنغ هو موطن لأكثر من 30 قمة، يبلغ ارتفاع أعلاها، قمة لاوجيونقه، ما يقرب من 1300 متر. هذا يجعل الدوريات مهمة ليست سهلة. خلال العطلات، وخاصة الأعياد الصينية الكبرى عندما يتدفق الكثير من الناس الى المعابد الطاوية عند سفح الجبل لحرق البخور والصلاة من أجل الحظ السعيد، يصبح العمل أكثر شدة.

جزء آخر من أعمال الوقاية من الحرائق في جبل تشينغتشنغ ينطوي على تعميم معارف الوقاية من الحرائق بين موظفي المناطق المنظرية والرهبان الطاويين. قال تانغ: "لن تصدق أن العديد من الرهبان الطاويين هم في الواقع سريعو التعلم على طفايات الحريق. ومن الواضح أنهم طلاب جيدون عندما يتعلق الأمر بحماية معابدهم من الحرائق." غالبا ما يشارك تانغ وزملاؤه معلومات حول الحرائق والسلامة وكيفية الاستجابة لحالات الطوارئ. إنهم ينشرون معارف الوقاية من الحرائق لكل مجموعة في المجتمع.

بعد مكافحة الحرائق لأكثر من 10 سنوات، يختلف هذا العام قليلا بالنسبة لتانغ وزملائه. في يوم 26 ديسمبر 2018، قاموا بتبديل الزي القديم ذي اللون الأخضر الى زي جديد أزرق. الأهم من ذلك، الى جانب أعمال الوقاية من الحرائق ومكافحتها، تشمل أعباء العمل الآن المزيد من جهود الإنقاذ.

جاء التغيير نتيجة لإصلاح الصين المستمر لنظام مكافحة الحرائق. في مارس 2018، أسفرت خطة بشأن إعادة الهيكلة المؤسسية لمجلس الدولة الصيني عن إنشاء وزارة إدارة الطوارئ. ومن خلال دمج وظائف العديد من الوكالات السابقة على المستوى الوزاري، تضطلع الوزارة الجديدة بمسؤولية تجميع وتنفيذ خطط إدارة الطوارئ فضلا عن تنظيم عمليات الإنقاذ والإغاثة للكوارث والحوادث في أماكن العمل. كما تشرف على الإدارة الشاملة لخدمات الإطفاء والإنقاذ. لقد أصبح رجال الإطفاء في الصين، الذين كانوا جزءا من الجيش في السابق، فرقا للإطفاء والإنقاذ في إطار الوزارة الجديدة.

بالنسبة لتانغ وزملائه، تطلب التغيير منهم تلقي المزيد من التدريب وأن يصبحوا أكثر مهنية. والآن لا يقوم الفريق بإنقاذ الضحايا من الحرائق فحسب، ولكن أيضا من العديد من الظروف الخطيرة الأخرى مثل حوادث السيارات وإنهيار المنشآت. إنهم بحاجة الى توفير الاستقرار في حالات حوادث حرائق الغابات، والفيضانات، وإطلاق المواد الخطرة، على سبيل المثال لا الحصر، والعمل بسرعة للحد من الأخطار وتقليل الأضرار.

للإعداد للوضع الجديد، يتلقى تانغ وزملاؤه الآن تدريبا منهجيا وصارما على أساس يومي. إنهم يتعلمون ويمارسون مهارات بعد واجباتهم خلال النهار. في الوقت الذي أصبح فيه إضفاء الطابع الاحترافي على مكافحة الحرائق من المعايير القياسية في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، بدأت الصين ذلك في وقت متأخر. يؤكد تانغ: "نحن بحاجة الى العمل بسرعة للحاق بهم. سنبذل قصارى جهدنا لإنقاذ الأرواح وكذلك تقليل الأضرار التي تلحق بالممتلكات والبيئة قدر الإمكان."