الموقع الحالي : الصفحة الأولى >> مجتمع >> نص

وصول عصر الدفع الالكتروني عبر "مسح الوجه"

2019-09-18      بقلم: رو يوان    

  • VCG11474381791.jpg

  • 张海洋LHX02124 拷贝.jpg

  • 刷脸设备代工厂LHX02063 拷贝 (2).jpg

  • 607142886365725417.jpg

  • 569704515436806398.jpg

< >
 

في الوقت الحاضر، تجتاح موجة الدفع الالكتروني عبر تقنية مسح الوجه أنحاء الصين بهدوء. ولم تولد هذه الموجة مهنا جديدة فحسب، بل شجعت أيضًا على تطوير الصناعات التحويلية ذات الصلة، وغيرت أنماط حياة الناس.

 

لا يبدو العمل اليومي لتشانغ هاي يانغ صعباً: يقوم بتوصيل آلة مسح الوجه بمصدر الطاقة، والاتصال بشبكة واي فاي (WIFI)، وتوصيل الماسحة الضوئية. إذا كان ذلك سلسا، فيمكن إكمال تركيب وتشغيل آلة مسح الوجه خلال نصف ساعة. الاسم الرسمي لهذه الوظيفة هو "فني تركيب وتشغيل انترنت الأشياء"، ويعد هذا العمل واحدا من 13 مهنة جديدة أعلنتها وزارة الشؤون الاجتماعية الصينية ومكتب الإحصاء والإدارة العامة للإشراف على السوق في أبريل 2019.

 في الوقت الحاضر، تجتاح موجة الدفع عبر مسح الوجه جميع أنحاء الصين بهدوء. لم تولد هذه الموجة مهنا جديدة فحسب، بل شجعت أيضًا على تطوير الصناعات التحويلية ذات الصلة، وغيرت أنماط حياة الناس.

 

تشكيل سلسلة الصناعة

يعد "الدفع عن طريق الوجه" أمرًا سهلاً: عند الدفع، تتم محاذاة الوجه مع جهاز الدفع عبر مسح الوجه بحجم جهاز ايباد iPad وبعد أن تجمع الكاميرا معلومات وجه المستهلك يمكن إتمام الدفع، ويتم خصم مقدار الاستهلاك مباشرةً من حساب المستهلك. وبإضافة رقم الهاتف المرتبط بأداة الدفع عند استخدامه لأول مرة، قد يستغرق الأمر وقتًا أطول بقليل، وبوجه عام، يتم إكمال الدفع عبر مسح الوجه في غضون عشر ثوانٍ.

 في أغسطس 2018، أعلنت "تشي فو باو"، ويطلق عليها البعض "علي باي" Alipay، وهي وسيلة دفع تابعة لعملاق الإنترنت الصيني علي بابا Alibaba، أعلنت دخول الدفع عبر تقنية مسح الوجه حيز التسويق على نطاق واسع. وفي ديسمبر 2018، أطلقت "على باي" أول آلة اصطناعية للدفع عبر مسح الوجه تعرف باسم "تشينغتينغ" تم نشرها في أكثر من 300 مدينة صينية. وفي مارس 2019، أطلقت شركة ويشات WeChat التابعة لعملاق آخر للإنترنت (تينسنت) في الصين أيضا جهازا خاصا بالدفع الإلكتروني عبر مسح الوجه يعرف باسم "تشينغوا". وفي غضون عام واحد فقط، بدأت هذه الطريقة للدفع اعتمادا على الوجه بدون استخدام الهاتف المحمول، تُروج ترويجا سريعا في الصين. ووراء الدفع البسيط عبر مسح الوجه، اتخذت سلسلة صناعية ضخمة شكلها الأوَّلي.

لكن، بالنسبة للمصنعين، ليس من السهل الحصول على مؤهل لإنتاج آلة مسح الوجه أو أن يصبحوا موردين لأجزائها. قال عاملون في الصناعة بصراحة: "متطلبات الاختبار لآلات مسح الوجه أكثر طلبًا من متطلبات هواتف Apple." ومن منظور الإنتاج، يجب أن تمر آلة مسح الوجه بأكثر من 40 عملية من القالب السفلي إلى العبوة النهائية، بما في ذلك الاختبار البصري، واختبار التصلد، واختبار درجات الحرارة العالية، واختبار جودة الكاميرا، واختبار السقوط والتأخير، وإلخ. ومثل هذا الإجراء المعقد يستبعد الشركات المصنعة ذات الحجم العام من العتبة.

تعد شركة أوبي تشونغقوانغ للتكنولوجيا المحدودة (Obi Zhongguang Technology Co. ، Ltd) التي تتخذ من شنتشن مقراً لها، موردا لكاميرات علي باي "تشينغتينغ" البصرية ثلاثية الأبعاد. في سبتمبر 2017، أعلنت علي باي عن إطلاق الدفع عبر مسح الوجه في مطعم KFC Restaurant في مركز وانشيانغ التجاري بمدينة هانغتشو، هذا هو أول مطعم في العالم يطبق الدفع الإلكتروني عبر مسح الوجه.

في ذلك الوقت، جاءت كاميرا الأشعة تحت الحمراء ثلاثية الأبعاد على آلة الدفع عبر مسح الوجه من شركة أوبي تشونغقوانغ. وفي ديسمبر 2018، عندما أعلنت علي باي أن آلة الدفع عبر مسح الوجه "تشينغتينغ" تم تزويدها بكاميرات الضوء المهيكل ثلاثي الأبعاد، بدأ المزيد من الناس الاهتمام بهذه الشركة التي تركز على تكنولوجيات الاستشعار ثلاثي الأبعاد ورؤية الذكاء الاصطناعي.

 وقال عاملون في الصناعة: "جعل إصدار آلة الدفع عبر مسح الوجه ’تشينغتينغ‘ شركة أوبي تشونغقوانغ تزدهر، لأنه في مجال رؤية الضوء الإنشائي، أصبحت شركة أوبي تشونغقوانغ رابع صانع للمستشعرات ثلاثية الأبعاد التي يمكن إنتاجها بشكل كبير لأغراض الاستهلاك."

 

طريقة الدفع سريعة التغير

في السنوات الأخيرة، شهدت طرق الدفع تغييرات مزعزعة في الصين: من الأوراق النقدية والبطاقات المصرفية إلى مدفوعات الطرف الثالث، ومن ثم مدفوعات الهاتف المحمول، والمدفوعات عبر مسح الوجه، وأصبحت طرق الدفع الصينية خفيفة أكثر وذات سرعتها. وعلى نحو خاص، في خضم التطور الحالي السريع للذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الجيل الخامس، يتطور مجتمع الصين غير النقدي بمعدل غير مسبوق.

 في مايو 2019، أظهر تقرير التجارة الإلكترونية في الصين (2018) الصادر عن وزارة التجارة الصينية أنه في عام 2018، بلغ مقدار الدفع عبر الإنترنت من قبل مؤسسات الدفع غير المصرفية في الصين 208.07 تريليون يوان (30.3 تريليون دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 45.23٪. وفي عام 2017، زاد أيضًا مقدار الدفع عبر الإنترنت من قبل مؤسسات الدفع غير المصرفية بنسبة 44.32٪ على أساس سنوي، مما يدل على أن مقدار الدفع عبر الشبكة من قبل المؤسسات غير المصرفية حافظ على اتجاه النمو السريع في العامين الماضيين. وتشير مؤسسات الدفع غير المصرفية أساسًا إلى مؤسسات الدفع عبر الإنترنت التابعة لجهة ثالثة، ومن بينها الدفع عبر علي باي وويشات العملاقان.

 وراء العدد الهائل من المعاملات، ينعكس حجم المستخدم. وبحلول نهاية عام 2018، تجاوز عدد مستخدمي علي باي العالميين مليار شخص، بما في ذلك 650 مليون مستخدم نشط شهريًا؛ ووصل عدد مستخدمي الدفع عن طريق ويشات إلى 800 مليون، وتجاوز متوسط حجم المعاملات اليومية 1.2 مليار معاملة.

أما تطبيق الدفع عبر مسح الوجه فهو تغيير جديد أحدثه تطوير التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لحياة الناس في ظل فرضية أن الدفع بواسطة الهاتف النقال كبير بالفعل وناضج نسبيا. وميزة الدفع عبر مسح الوجه واضحة، وسرعة الدفع أسرع من الدفع عبر مسح رمز الاستجابة السريعة، وتكلفة التشغيل أقل من ناحية العمل، وحل صعوبات الدفع التي يواجهها المستهلكون في "حالات الطوارئ" المختلفة، مثل عدم وجود محفظة النقود أو الهاتف المحمول، أو أن إشارة بيئة الدفع بواسطة الهاتف النقال ليست جيدة وهلم جرا.

في الماضي، أولى الجمهور مزيدًا من الاهتمام لقضايا السلامة، ولكن، مع تطور الذكاء الاصطناعي ورؤية الماكينة والاستشعار ثلاثي الأبعاد وغيرها من التقنيات، أصبحت هناك حماية أكبر في هذا الصدد. قال تشانغ هاي يانغ: "عندما يستخدم المستهلكون خاصية الدفع عبر مسح الوجه لأول مرة، فإن الجهاز سيأخذ معلومات بيولوجية فريدة لشخص معين". ونظرًا لأنه لا يمكن للصورة ثنائية الأبعاد تسجيل معلومات عمق الوجه، فإن هذا قد يتيح لصور أو فيديوهات افتراضية أو غطاء سيليكون للوجه فرصة يمكن اغتنامها، ولكن، يمكن للكاميرا الضوئية ثلاثية الأبعاد أن تفحص معلومات الوجه تمامًا، وهي آمنة للغاية.

وأضاف تشانغ هاي يانغ: "من خلال تطبيق الدفع عبر مسح الوجه على المزيد والمزيد من الصناعات والشركات، أشعر أنا وزملائي أن هذا سيكون أسلوب حياة في المستقبل".

<

>

وصول عصر الدفع الالكتروني عبر "مسح الوجه"

2019-09-18      بقلم: رو يوان

  • VCG11474381791.jpg

  • 张海洋LHX02124 拷贝.jpg

  • 刷脸设备代工厂LHX02063 拷贝 (2).jpg

  • 607142886365725417.jpg

  • 569704515436806398.jpg

 

في الوقت الحاضر، تجتاح موجة الدفع الالكتروني عبر تقنية مسح الوجه أنحاء الصين بهدوء. ولم تولد هذه الموجة مهنا جديدة فحسب، بل شجعت أيضًا على تطوير الصناعات التحويلية ذات الصلة، وغيرت أنماط حياة الناس.

 

لا يبدو العمل اليومي لتشانغ هاي يانغ صعباً: يقوم بتوصيل آلة مسح الوجه بمصدر الطاقة، والاتصال بشبكة واي فاي (WIFI)، وتوصيل الماسحة الضوئية. إذا كان ذلك سلسا، فيمكن إكمال تركيب وتشغيل آلة مسح الوجه خلال نصف ساعة. الاسم الرسمي لهذه الوظيفة هو "فني تركيب وتشغيل انترنت الأشياء"، ويعد هذا العمل واحدا من 13 مهنة جديدة أعلنتها وزارة الشؤون الاجتماعية الصينية ومكتب الإحصاء والإدارة العامة للإشراف على السوق في أبريل 2019.

 في الوقت الحاضر، تجتاح موجة الدفع عبر مسح الوجه جميع أنحاء الصين بهدوء. لم تولد هذه الموجة مهنا جديدة فحسب، بل شجعت أيضًا على تطوير الصناعات التحويلية ذات الصلة، وغيرت أنماط حياة الناس.

 

تشكيل سلسلة الصناعة

يعد "الدفع عن طريق الوجه" أمرًا سهلاً: عند الدفع، تتم محاذاة الوجه مع جهاز الدفع عبر مسح الوجه بحجم جهاز ايباد iPad وبعد أن تجمع الكاميرا معلومات وجه المستهلك يمكن إتمام الدفع، ويتم خصم مقدار الاستهلاك مباشرةً من حساب المستهلك. وبإضافة رقم الهاتف المرتبط بأداة الدفع عند استخدامه لأول مرة، قد يستغرق الأمر وقتًا أطول بقليل، وبوجه عام، يتم إكمال الدفع عبر مسح الوجه في غضون عشر ثوانٍ.

 في أغسطس 2018، أعلنت "تشي فو باو"، ويطلق عليها البعض "علي باي" Alipay، وهي وسيلة دفع تابعة لعملاق الإنترنت الصيني علي بابا Alibaba، أعلنت دخول الدفع عبر تقنية مسح الوجه حيز التسويق على نطاق واسع. وفي ديسمبر 2018، أطلقت "على باي" أول آلة اصطناعية للدفع عبر مسح الوجه تعرف باسم "تشينغتينغ" تم نشرها في أكثر من 300 مدينة صينية. وفي مارس 2019، أطلقت شركة ويشات WeChat التابعة لعملاق آخر للإنترنت (تينسنت) في الصين أيضا جهازا خاصا بالدفع الإلكتروني عبر مسح الوجه يعرف باسم "تشينغوا". وفي غضون عام واحد فقط، بدأت هذه الطريقة للدفع اعتمادا على الوجه بدون استخدام الهاتف المحمول، تُروج ترويجا سريعا في الصين. ووراء الدفع البسيط عبر مسح الوجه، اتخذت سلسلة صناعية ضخمة شكلها الأوَّلي.

لكن، بالنسبة للمصنعين، ليس من السهل الحصول على مؤهل لإنتاج آلة مسح الوجه أو أن يصبحوا موردين لأجزائها. قال عاملون في الصناعة بصراحة: "متطلبات الاختبار لآلات مسح الوجه أكثر طلبًا من متطلبات هواتف Apple." ومن منظور الإنتاج، يجب أن تمر آلة مسح الوجه بأكثر من 40 عملية من القالب السفلي إلى العبوة النهائية، بما في ذلك الاختبار البصري، واختبار التصلد، واختبار درجات الحرارة العالية، واختبار جودة الكاميرا، واختبار السقوط والتأخير، وإلخ. ومثل هذا الإجراء المعقد يستبعد الشركات المصنعة ذات الحجم العام من العتبة.

تعد شركة أوبي تشونغقوانغ للتكنولوجيا المحدودة (Obi Zhongguang Technology Co. ، Ltd) التي تتخذ من شنتشن مقراً لها، موردا لكاميرات علي باي "تشينغتينغ" البصرية ثلاثية الأبعاد. في سبتمبر 2017، أعلنت علي باي عن إطلاق الدفع عبر مسح الوجه في مطعم KFC Restaurant في مركز وانشيانغ التجاري بمدينة هانغتشو، هذا هو أول مطعم في العالم يطبق الدفع الإلكتروني عبر مسح الوجه.

في ذلك الوقت، جاءت كاميرا الأشعة تحت الحمراء ثلاثية الأبعاد على آلة الدفع عبر مسح الوجه من شركة أوبي تشونغقوانغ. وفي ديسمبر 2018، عندما أعلنت علي باي أن آلة الدفع عبر مسح الوجه "تشينغتينغ" تم تزويدها بكاميرات الضوء المهيكل ثلاثي الأبعاد، بدأ المزيد من الناس الاهتمام بهذه الشركة التي تركز على تكنولوجيات الاستشعار ثلاثي الأبعاد ورؤية الذكاء الاصطناعي.

 وقال عاملون في الصناعة: "جعل إصدار آلة الدفع عبر مسح الوجه ’تشينغتينغ‘ شركة أوبي تشونغقوانغ تزدهر، لأنه في مجال رؤية الضوء الإنشائي، أصبحت شركة أوبي تشونغقوانغ رابع صانع للمستشعرات ثلاثية الأبعاد التي يمكن إنتاجها بشكل كبير لأغراض الاستهلاك."

 

طريقة الدفع سريعة التغير

في السنوات الأخيرة، شهدت طرق الدفع تغييرات مزعزعة في الصين: من الأوراق النقدية والبطاقات المصرفية إلى مدفوعات الطرف الثالث، ومن ثم مدفوعات الهاتف المحمول، والمدفوعات عبر مسح الوجه، وأصبحت طرق الدفع الصينية خفيفة أكثر وذات سرعتها. وعلى نحو خاص، في خضم التطور الحالي السريع للذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الجيل الخامس، يتطور مجتمع الصين غير النقدي بمعدل غير مسبوق.

 في مايو 2019، أظهر تقرير التجارة الإلكترونية في الصين (2018) الصادر عن وزارة التجارة الصينية أنه في عام 2018، بلغ مقدار الدفع عبر الإنترنت من قبل مؤسسات الدفع غير المصرفية في الصين 208.07 تريليون يوان (30.3 تريليون دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 45.23٪. وفي عام 2017، زاد أيضًا مقدار الدفع عبر الإنترنت من قبل مؤسسات الدفع غير المصرفية بنسبة 44.32٪ على أساس سنوي، مما يدل على أن مقدار الدفع عبر الشبكة من قبل المؤسسات غير المصرفية حافظ على اتجاه النمو السريع في العامين الماضيين. وتشير مؤسسات الدفع غير المصرفية أساسًا إلى مؤسسات الدفع عبر الإنترنت التابعة لجهة ثالثة، ومن بينها الدفع عبر علي باي وويشات العملاقان.

 وراء العدد الهائل من المعاملات، ينعكس حجم المستخدم. وبحلول نهاية عام 2018، تجاوز عدد مستخدمي علي باي العالميين مليار شخص، بما في ذلك 650 مليون مستخدم نشط شهريًا؛ ووصل عدد مستخدمي الدفع عن طريق ويشات إلى 800 مليون، وتجاوز متوسط حجم المعاملات اليومية 1.2 مليار معاملة.

أما تطبيق الدفع عبر مسح الوجه فهو تغيير جديد أحدثه تطوير التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لحياة الناس في ظل فرضية أن الدفع بواسطة الهاتف النقال كبير بالفعل وناضج نسبيا. وميزة الدفع عبر مسح الوجه واضحة، وسرعة الدفع أسرع من الدفع عبر مسح رمز الاستجابة السريعة، وتكلفة التشغيل أقل من ناحية العمل، وحل صعوبات الدفع التي يواجهها المستهلكون في "حالات الطوارئ" المختلفة، مثل عدم وجود محفظة النقود أو الهاتف المحمول، أو أن إشارة بيئة الدفع بواسطة الهاتف النقال ليست جيدة وهلم جرا.

في الماضي، أولى الجمهور مزيدًا من الاهتمام لقضايا السلامة، ولكن، مع تطور الذكاء الاصطناعي ورؤية الماكينة والاستشعار ثلاثي الأبعاد وغيرها من التقنيات، أصبحت هناك حماية أكبر في هذا الصدد. قال تشانغ هاي يانغ: "عندما يستخدم المستهلكون خاصية الدفع عبر مسح الوجه لأول مرة، فإن الجهاز سيأخذ معلومات بيولوجية فريدة لشخص معين". ونظرًا لأنه لا يمكن للصورة ثنائية الأبعاد تسجيل معلومات عمق الوجه، فإن هذا قد يتيح لصور أو فيديوهات افتراضية أو غطاء سيليكون للوجه فرصة يمكن اغتنامها، ولكن، يمكن للكاميرا الضوئية ثلاثية الأبعاد أن تفحص معلومات الوجه تمامًا، وهي آمنة للغاية.

وأضاف تشانغ هاي يانغ: "من خلال تطبيق الدفع عبر مسح الوجه على المزيد والمزيد من الصناعات والشركات، أشعر أنا وزملائي أن هذا سيكون أسلوب حياة في المستقبل".